الطاقم

عالية صفدي

معالجة بالفن الإبداعي ومدربة تنمية بشرية

حاصلة على لقب أول في مجال الهندسة الغذائية من معهد العلوم التطبيقية (التخنيون). وبعد سنوات عديدة من العمل في المجال قررت إجراء تغيير في مسار التخصص والدخول إلى عالم العلاج بواسطة الفن الإبداعي (تخصص علاج بالدراما) فدرسته في كلية تل - حاي (كريات شمونة) وحصلت على لقب ثاني في المجال ذاته من جامعة حيفا.
تخصصات مهنيه أخرى: معالجة بطريقة EMDR, مدربة تنميه بشرية (Coaching) ومتخصصة في مجال قصور الانتباه والنشاط المفرط .(ADHD)
عملت طويلا في عدة أطر علاجيه بشكل مستقل, وبضمنها في مجال توجيه مجموعات علاجيه (ومنها: نساء, أزواج, فتيات وفتيان) في مكاتب شؤون اجتماعية مختلفة في منطقة الشمال, كما شاركت في برامج استكمال للمعلمين في الناصرة. تعمل اليوم كمعالجة, مرشده ومركزة في مكتب "ماتيا" التابع لوزارة المعارف في قرية المغار ومعالجه ومرشده للطلاب والمختصين في العلاج بواسطة الفن الآبداعي في مركز سمانا.
تقول عالية: "مشواري كان عبارة عن تجربه مثيره مليئة بالتحديات والمشاعر، فلكل متوجه قصته وأحلامه ، أرافقه المسيرة نحو تحقيق المراد. أحاول أن أكون الجزء المشاهد، أحيانا الجزء المحتوي وأحيانا الجزء الكاشف لأفكاره. تعجز وتختفي الكلمات أمام لحظات السعادة التي أراها على وجوه المتوجهين للعلاج في نهاية المشوار. كم أعتز عندما أشاهد إقبال الأهالي ووعيهم لأهمية العلاج بشتى أنواعه."